ヤルカンドからの手紙 アラビア語バージョンが完成!

7月29日から始まった、新疆ウイグル自治区ヤルカンド県における大虐殺を訴える「ヤルカンドからの手紙」。
アラビア語バージョンが完成しました。

・日本語版 http://youtu.be/yxnkN_k3ViA (翻訳文はこちら
・英語版  http://youtu.be/iDg1Bqa7g5Q
・中国語版 http://youtu.be/Gh2NMCIreYc
・トルコ語版 http://youtu.be/jU4UQyq4clM
・アラビア語版 http://youtu.be/2X5J469rYLQ (翻訳文はこちら
・フランス語版 http://youtu.be/IuRe5_7hCq8 (翻訳文はこちら

 

02 أغسطس (أوت) من السنة الميلادية 2014،

 بفضل جهود السيدة ريم أبو بكر تمكنت من الحصول على مدونة “مجزرة ياركند” كاملة عبر الانترنيت،

 

و السلام عليكم و رحمة الله.

يوم٢أوت٢٠١٤

ارسل لنا السّيد “اببكري رهيم” على الأنترنات
اخبار حول “عمليات القتل في ياركنت”

ترجمة ” محمد  طول”

(ممثل  جمعية  حقوق لانسا ن الدولية للايغور في اليابا ن)

السلام عليكم،

ايّها الاخوانَ,
وطنناالآن تحت عنف شديد
نرجوا بعث رسالتنا الى كلّ العالم

نحن في حالة سيّءة جدّا

ليلة ٢٨جويلية في المناطق١٥،١٦،١٧من” ايرشقو”

 مجموعة من نساء الايغور قد تجمّعن للصلاة اخر

 ليلة رمضان و للإحتفال بقدوم العيد

يوم ٢٨جويلية هو يوم عيد

فتقسّمن إلى مجموعتين

مجموعة من ٣٠مرأة و مجموعة من ١٥

 وقد ذهب كل الرجال تلك الليلة إلى الجامع للصلاة

و لكن هنالك  خائن قد اخبر الصينيّين

بتجمّع الأيغورات للصلاة

    و إذا به قد هجم الجيش النظامي الصيني

 المتسلّح على نساءنا اثناء الصلاة

وأطلقوا النّيران على كل من كان هنالك من صغار و نساء

٥٠مراة تقريبا قد قتلت تلك الليلة

عندما عادت الجماعة من الجامع بعد

 الصلاة شاهدوا منظرا مرعبا جدا

“ لن نسامح من فعل هذا لنساءنا “

اخذ احدهم الجثة الحمراء بالدماء

 و ذهب الى مركز الشرطة ثم الى مجلس المدينة

ليشتك من ما حدث

لكنه اعتُقل بتهمة الهجوم على مركز الشرطة

و قد دعى الإمام لاسترجاع حقهم
لقد قتلت نساءنا و صغارنا “

“لا يمكننا ترك هذه الجريمة
“!فالندافع عن حقّنا

فقرّرالجميع باسترجاع و الدفاع عن حقهم

و لكن مرة اخرى قد كان هنالك خائن قد اخبر

 الصينيين بذلك
فأُرسِل الجيش الصيني و بدأ بالهجوم على الأيغور

و بدأت القوّاة الصينية بالهجوم على ثلاث قريات و

 خربتها بقصف جوّي و قامت بعد

ذلك ببعث الوحدة العسكرية لقتل

 المصابين و كل من بقى حيّا

هنالك من قتلوا بالنيران الصينية و

 هنالك من قطعت رؤوسهم
و منهم رضيع و مسنين و حامل

قتل كل من كان في تلك القريات غير الخواءن

  أُرسل ١٧شرطي ايغوري من الشرطة

الخاصة للتأكد من عدم بقاء احدا حيا
فأخبروا بعدم وجود احدا لم يقتل

و لكن قام احد بإخبار ان هنالك ١٣شخص لا زال حيا

و بهذا قتل ١٧شرطي ايغوري الذين

 اخبروا بعدم وجود شخص لم يقتل

و ١٣شخص اللذين لم يقتلوا عُثر عليهم

اخرجوهم إلى الشارع الرءيسي ثم اطلقت

 عليهم النيران وقد قتلوا كلّهم

امرأة لا زالت قد ولدت طفلا صغيرا،رضيع

 و مسنين،كلهم

و قيم الهجوم ايظا على عديد المناطق

 مثل قريات “نفتقمان” و” نشدق” ومناطق

“هنقدي “و “دنباق”

للخروج من “ياركانت” يجب المرور من “قش اريك”

و للخروج من” ماكيت” يجب المرور من” دنباغ”

و تم منع الدخول و الخروج من

 ايرشقو ،هنقدي و دنباق

و قد استمر الهجوم إلى هذا اليوم” ١ اوت”

في مناطق قريبة من نهر ياركانت

منطقة قرباق ،طمؤستن،

اودن ريق،شالاك،تغرتي،باكيتي،مِشى و اشقر

 هذه المناطق مازالت  تتعرض للهجوم

يوم العيد العائلات التي ارادت التجمع و

 الإحتفال بالعيد معا لم تتمكن بذلك
فلا يمكن زيارة الأصحاب ولا الجيران و لا الاقرباء

اصبح الناس يخافون  حتى من بعث التحيّة لبعضهم البعض

ذلك لان اذا تجمع اكثر من شخصين قام اعتقالهم

و الأن لا أحد يعرف ما يحدث في منطقة

“هانقدي” و كم من شخص قد قتل
لان لا احد يمكنه مغادرة مكانه غيرالعسكر

اعرف شخصا يبكي لم يتمكّن من دخول” ايرشقو”

 اين قتل عمه و ابنته عمرها ٧ سنوات

و قد حقبت  الجثث على عربات ,

 رميت على بعضها البعض و سُحقت

 إلى ان لا تعرف من صاحب الجثة

و اعتُقِل ايظا كل من ردم ايّا من الأيادي و الرؤوس

 التي سقطت حين نقل الجثث

ايها الإخوان
منطقة “إيرشق” هي اكثر منطقة يسكنها الناس في” ياركند”

 حتى المناطق الصغيرة

تسكنها من ٥٠٠الى ٦٠٠عائلة

 و يتوقّع وجود  من ٣٠٠٠إلى ٥٠٠٠ضحية

او اكثر في منطقة “إيرشق”

هذه الاخبار حول الايغور مسيطرة عليها الحكومة

 الصينية و لا يسمح لاحد بنشر الأخبار

قتل في ايرشق ٣شرطيين اُتُهموا بنشر الأخبار

ايها الإخوان
كل ما كتبته كله حقيقة

لم اتمكن بوصف كل شيء
ولكن ما حدث أسؤ بكثير

جراءم لا يمكن مسامحتها تحدث الان

نحن نعاني كل يوم من هجمات القواة الصينية

يا رب اهدينا
يا رب معنا
يا اخوان انشروا رسالتنا الى كل العالم

نرجوا ترجمة هذه الرسالة الى لغاة عديدة

نرجوا من المتجمعات العالمية مشاهدة ما يحدث في وطننا

ايها الإخوان
اطلبوا الله اطلبوا بسلامتنا
و نرجوا نشر صوتنا الى كل العالم